((( هـمـســــــــــات الـحـب )))
أهلاً وسهلاً بكم في رحاب همساتنا

وتأكدوا أن ما يكتب ها هنا

ليست أقلامنا إنما أرواحنا

يشرفنا انضمامكم لأسرتنا


لكل عاشق أبكتهُ الحياة
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أهلا وسهلا renad
الجمعة نوفمبر 16, 2012 5:38 pm من طرف الصقر

»  من كل بستان زهرة
السبت أغسطس 25, 2012 8:02 pm من طرف الشيخ زهير

»  اروع معاني الوان الورد
الخميس أغسطس 23, 2012 3:50 pm من طرف الشيخ زهير

»  حصرياً اقوي الأناشيد انشودة من زمن وانا احس
الأربعاء أغسطس 15, 2012 11:40 pm من طرف الشيخ زهير

» الورده الحمراء
الأربعاء أغسطس 15, 2012 11:37 pm من طرف الشيخ زهير

» اجمل قصة حب فى العالم ..
الأربعاء أغسطس 15, 2012 11:36 pm من طرف الشيخ زهير

»  هل المجــاملة من الآدب أم من الكذب؟؟
الأربعاء أغسطس 15, 2012 10:34 pm من طرف الشيخ زهير

» عيش بقلب محب,وأبتسم بقلب محب,وسامح بقلب محب
الأربعاء أغسطس 15, 2012 6:01 am من طرف ام طاهر

» كلمات جميله عن الثقه بالنفس
الأربعاء أغسطس 15, 2012 5:55 am من طرف ام طاهر

» استأذنت فتاة أمها بممارسة الزنا فوافقت بشروط
الأربعاء أغسطس 15, 2012 5:42 am من طرف ام طاهر


شاطر | 
 

 في رحاب القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: في رحاب القرآن   الجمعة يناير 20, 2012 8:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله ...صدق الله الظيم

إنه كلام الله المنزل على قلب شيد المرسلين محمدا ليه الصلاة والسلام

ليكون هداية لمن استضاء به ةشفاء لمن اعتمد عليه

قال الله تعالى/ألم ، تلك آيات الكتاب الحكيم هدى ورحمة
للمحسنين
/صدق الله العظيم (لقمان)
إنه معجزة الإسلام الخالدة ،فيه من كنوز المعرفة
ما لا يمكن لبشر أن يحيط بها . فهو دستور الأمم :
به بدأ حكما وإليه يعود علما ،ومصدر التشريع الأول
في أحوال الدنيا والآخرة
قال تعالى/ونزّلنا إليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة
وبشرى للمؤمني
ن/صدق الله العظيم (النحل)
وقال علي كرّم الله وجهه :كتاب الله تبصرون به وتنطقون به
وتسمعون ، ينطق بعضه ببعض، ويشهد بعضه على بعض
فالفقيه يستدل به ويأخذ منه ، والحكيم يستمد حكمته منه ويحتج به، والأديب يستفيد منه ويقوى به .
فكل عالم يطلب أصل علمه منه.
إنه : دعاء لمرضى القلوب التي منعتها أمراضها عن فهم
معاني علاّم الغيوب
فعلى كل مسلم : حفظ مبانيه والتّأمّل في معانيه والعمل بمضمونه . لأنه شامل ،لم يترك خصلة حميدة ولا خلّة حسنة
إلاّ حث المؤمنين عليها وأمر بها
فمن وفّق لقراءته وعمل بمضمونه يكون من المؤمنين.
قال صلى الله عليه وسلم :اتلوا كتابه ، فإن الله يؤجركم بقراءته
وقد حثّنا على عدم تركه مهجورا ، فهجر القرآن بحسب الشيخ محمد العريفي :يكون في أربع مواضع :
1ـــ هجران قراءته فيجب على الأقل أن يقرأ المسلم ولو صفحة
من كتاب الله.
2ـــ هجران تفسير معانيه المفصّلة ليعي القارئ معنى ما يقرأ
ويستطيع التدبّر فيه
3ـــ هجران التحكم إليه :فهو حكم بين الناس في كل أمور
الحياة والشريعة
4 ـــ هجران الاستشفاء فيه :فقد ثبت بالبرهان القاطع أن
القرآن لايشفي من الأمراض الروحية والنفسية فقط
بل و تطرّق إلى الأمراض الحسّية،وهذا ما يعرف
بالرقية الشرعية .
وقد وصف بعضهم كتاب الله قائلا:
ذاك كتاب عمّ فضلا
نفعه دوما يجدّد
وهو بين الكتب فرد
مثلما ممليه مفرد
وعلى معجز أحمد
هو برهان مؤيّد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملكة همسة حب
Admin
avatar

0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 836
نقاط : 1508
تاريخ التسجيل : 09/12/2011
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الإثنين يناير 23, 2012 1:23 pm

كل الشكر لك أمنا الصابرة وأرجو من الله أن يفرج همكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الأربعاء يناير 25, 2012 5:18 pm

كيفية نزوله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

إن الله إذا أراد إنزال شيء من كلامه سبحانه وتعالى
تجلّى على اللوح المحفوظ ،فرسم سعته وصفاءه من مجال كلماته الذاتية
ثم خلق من الألفاظ العربية التي يتولّى إيجادها فيأمر جبريل عليه السلام أن ينزل مما أراد إنزاله
وبدوره سيدنا جبريل يقابل اللوح المحفوظ لينزل به على القلب المحمّدي بأقلّ من طرفة عين
ولأكملية صفائه صلى الله عليه وسلم يرسم ما انعكس في القلب الجبريلي
قال تعالى<<نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي>>صدق الله العظيم (الشعراء)
فيقرؤه النبي الكريم على الترتيب الذي يتلقاه من المرآة الجبريلية ، لذا أطلق عليه : <<إنه لقول رسول كريم >>(الحاقة)
وقد نزل جبريل بالقرآن الكريم جملة واحدة من اللوح المحفوظ في ليلة القدر إلى بيت العزة في السماء الدنيا وأملاه
على السّفرة (الملائكة الكاتبين)ثم كان ينزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، بالتدريج وبحسب المناسبة.
وسيدنا جبريل عليه السلام ليس إلا رسول أمر بحمل رسالة القرآن وتبليغها .

قال تعالى <<جاعلالملائكة رسلا>>(فاطر)
ويبلّغ سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الناس ما أرسل إليهم من لدن حكيم كريم.
ونزول القرآن الكريم على القلب : صفة إلهية لا تفارق الموصوف ولا يمكن أن ينزله إلا الله عز وجل
فكلامه أنزل على نبيه من بين كتفيه واستقر في صدره عن ظهر غيب
فيلقّن صلى الله عليه وسلم أصحابه ويعلمهم ما نزل عليه بالترتيب الذي هو الآن في مصاحفنا بإعلام جبريل له عند نزول كل آية ....فألفاظ القرآن إذا كلام الله وحده دون سواه قال تعالى:<<قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي >>(الأعراف)
وكلام الله قسمان : القرآن الكريم والخبر القدسي (فجبريل كان يأتيه بأمر السنة كما يأتي بالقرآن)
والقرآن فيه ناسخ ومنسوخ ومتشابه

ـــ الناسخ : هو الذي يعمل به
ــ والمنسوخ هو الذي يؤمن به ولا يعمل به
ــ أما المتشابه فهو الذي لا يعلم تأويله إلا الله حيث أنه استأثر بعلمه ولم يطلع عليه أحد من خلقه :
كموعد قيام الساعة
وطلوع الشمس من المغرب
وخروج الدجال
ونزول عيسى عليه السلام إلى الأرض
وعلم الحروف المقطعة في بعض الآيات
ـــ وكل آية تتعلق بأوصافه<<الرحمن على العرش استوى>>
(طه)<<يد الله فوق أيديهم>>(الفتح)<<كل شيء هالك إلا وجهه>>(القصص)
فذلك كله لا نخوض في حقيقته لأنه مردود فيه إلى الله والجحود به كفر <<وما يعلم تأويله إلاالله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا)(آل عمران)
والراسخ بالعلم هو عالم عامل لديه :

ــ تقوى بينه وبين الله
ــ تواضع بينه وبين الخلق
ــ زهد بينه وبين الدنيا
ــ مجاهدة بينه وبين نفسه
قال صلى الله عليه وسلم :القرآن نزل على خمسة أوجه :

حلال ــ وحرام ــ ومحكم ــ ومتشابه ــوأمثال
وقد اتفق الأئمة على عدم جواز تفسير كتاب الله دون العلم

بالناسخ والمنسوخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر
المدير العام
المدير العام
avatar

0 / 1000 / 100

رقم العضوية : 1
الجنس : ذكر عدد الهمسات : 523
نقاط : 829
تاريخ التسجيل : 06/12/2011
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الجمعة يناير 27, 2012 3:47 pm

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ..

جزاكِ الله كل خير عنا ووضعه في ميزان حسناتكِ ..


_________________________________________________
[center]

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://1200.syriaforums.net
ضوء القمر
عضو نشسط
عضو نشسط
avatar

0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 404
نقاط : 760
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الجمعة يناير 27, 2012 3:51 pm

موضوع رائع جدا

جزاك الله خيرا سيدتي

بوركتي

_________________________________________________



أنا انثى قوتي كبريائي

وأصارع نفسي بصمتي الذي

اجمع فيه كل أشيائي

كبريائي في انوثتي

وصمتي في كرامتي













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr.sweet
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 2187
نقاط : 4681
تاريخ التسجيل : 09/12/2011
العمر : 25
الموقع : حلـــــب ..

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   السبت يناير 28, 2012 11:11 pm



_________________________________________________

لَحَظَات رائِعَـة ،، أن تَجْـد بــِ قَُـربـِكَ
شَخصاً يَعتـنِي بـِ أدَقِّ تَفـَاصِـيلك ...!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الإثنين يناير 30, 2012 11:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنتابع الحديث في رحاب القرآن
وسنتكلم اليوم عن كيفية نزوله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
إن الله إذا أراد إنزال شيء من كلامه سبحانه وتعالى
تجلّى على اللوح المحفوظ ،فرسم سعته وصفاءه من مجال كلماته الذاتية
ثم خلق من الألفاظ العربية التي يتولّى إيجادها فيأمر جبريل عليه السلام أن ينزل مما أراد إنزاله
وبدوره سيدنا جبريل يقابل اللوح المحفوظ لينزل به على القلب المحمّدي بأقلّ من طرفة عين
ولأكملية صفائه صلى الله عليه وسلم يرسم ما انعكس في القلب الجبريلي
قال تعالى<<نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي>>صدق الله العظيم (الشعراء)
فيقرؤه النبي الكريم على الترتيب الذي يتلقاه من المرآة الجبريلية ، لذا أطلق عليه : <<إنه لقولرسول كريم >>(الحاقة)
وقد نزل جبريل بالقرآن الكريم جملة واحدة من اللوح المحفوظ في ليلة القدر إلى بيت العزة في السماء الدنيا وأملاه
على السّفرة (الملائكة الكاتبين)ثم كان ينزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، بالتدريج وبحسب المناسبة.
وسيدنا جبريل عليه السلام ليس إلا رسول أمر بحمل رسالة القرآن وتبليغها .قال تعالى <<جاعلالملائكة رسلا>>(فاطر)
ويبلّغ سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الناس ما أرسل إليهم من لدن حكيم كريم.
ونزول القرآن الكريم على القلب : صفة إلهية لا تفارق الموصوف ولا يمكن أن ينزله إلا الله عز وجل
فكلامه أنزل على نبيه من بين كتفيه واستقر في صدره عن ظهر غيب
فيلقّن صلى الله عليه وسلم أصحابه ويعلمهم ما نزل عليه بالترتيب الذي هو الآن في مصاحفنا بإعلام جبريل له عند نزول كل آية ....فألفاظ القرآن إذا كلام الله وحده دون سواه قال تعالى:<<قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي >>(الأعراف)
وكلام الله قسمان : القرآن الكريم والخبر القدسي (فجبريل كان يأتيه بأمر السنة كما يأتي بالقرآن)
والقرآن فيه ناسخ ومنسوخ ومتشابه ـــ الناسخ : هو الذي يعمل به
ــ والمنسوخ هو الذي يؤمن به ولا يعمل به
ــ أما المتشابه فهو الذي لا يعلم تأويله إلا الله حيث أنه استأثر بعلمه ولم يطلع عليه أحد من خلقه :
كموعد قيام الساعة
وطلوع الشمس من المغرب
وخروج الدجال
ونزول عيسى عليه السلام إلى الأرض
وعلم الحروف المقطعة في بعض الآيات
ـــ وكل آية تتعلق بأوصافه<<الرحمن على العرش استوى>>
(طه)<<يد الله فوق أيديهم>>(الفتح)<<كل شيء هالك إلا وجهه>>(القصص)
فذلك كله لا نخوض في حقيقته لأنه مردود فيه إلى الله والجحود به كفر <<وما يعلم تأويله إلاالله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا)(آل عمران)
والراسخ بالعلم هو عالم عامل لديه : ــ تقوى بينه وبين الله
ــ تواضع بينه وبين الخلق
ــ زهد بينه وبين الدنيا
ــ مجاهدة بينه وبين نفسه
قال صلى الله عليه وسلم :القرآن نزل على خمسة أوجه : حلال ــ وحرام ــ ومحكم ــ ومتشابه ــوأمثال
وقد اتفق الأئمة على عدم جواز تفسير كتاب الله دون العلم بالناسخ والمنسوخ
ولاحقا بإذن الله سوف نفسر ماهو الناسخ والمنسوخ في القرآن الكريم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الجمعة فبراير 10, 2012 12:22 am

فضل قراءة القرآن

في الحديث
: القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم


أما داؤكم فهو الذنوب ودواؤكم الاستغفار

والقرآن : كتاب الله المكنون ولسانه للنبي الكريم

وسيدنا محمد لسان الله للبشر للأمر والنهي والإعلام والعبر

ولا يترك من أمور الدين والدنيا شيئا إلا تكفّل ببيانه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

عليكم بالقرآن ..فإنه حبل الله المتين والنور المبين والشفاء النافع

عصمة لكل من تمسك به ونجاة لمن اتبعه

وقال أيضا :إن في بيوت المسلمين لمصابيح إلى العرش

يعرفها الملائكة في السماء يقولون : هذا النور من بيوت المؤمنين التي يتلى فيها القرآن
أكثروا من تلاوته في بيوتكم فالبيت الذي لا يقرأفيه القرآن : يقل

خيره ، ويكثر شره ، ويضيق على أهله

والذي يقرأ فيه : عليه خيمة من نور تهتدي بها أهل السماء

فغذا مات القارىء رفعت تلك الخيمة فتنظر الملائكة فلا يرون ذلك

فتتلقاه من سماء إلى سماء وتصلي على روحه تستغفر

له إلى يوم القيامة

وفي الحديث : نوّروا منازلكم بالصلاة وقراءة القرآن

وإذا أحب أحدكم أن يحبه ربه فليقرأ القرآن

وقال : أفضل عبادة أمتي قراءة القرآن

وقال أيضا : إن الجنان يشتقن إلى أربعة نفر :

صائمي رمضان

وتاليي القرآن

وحافظي اللسان

ومطعمي الجيران

ومن قرأ عشر آيات في ليلة : لم يكتب من الغافلين

ومن قرأ مائة آية : لم يحاجّه القرآن وكتب له قنوت ليلة

ومن قرأ مئتين : كتب من القانتين

ومن قرأ أربعمئة آية : كتب من العابدين

ومن قرأخمسمئة آية : كتب من الحافظين

ومن قرأ ستمئة آية: كتب من الخاشعين

ومن قرأ ثمانمئة آية : كتب من المخبتين

ومن قرأ ألف آية : أصبح له خير مابين السماء والأرض

ومن قرأ ألفي آية : كان من الموجبين

وقراءة القرآن في الصلاة خير من قراءتها في غير صلاة

ومن استمع إلى آية من كتاب الله بتمعّن كتب له حسنة مضاعفة

ومن تلاها كانت له نورا يوم القيامة والمسلم مأجور في قراءته

للقرآن في كل حرف عشر حسنات

ولاحسد إلا في اثنتين :

رجل أتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وأطراف النهار

ورجل أتاه مالا ينفق منه آناء الليل وأطراف النهار

وقال : إذا قام أحدكم بالليل يصلي فليجهر لأن الملائكة وعمّار الدار

يسمعون قراءته ويصلون بصلاته

ومن قرأ القرآن كله له شجرة في الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   السبت مارس 03, 2012 7:53 pm


تدبّر القرآن


قال تعالى :أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا

فيه اختلافا كثيرا..........النساء

بمعنى : الايتأملون في معانيه ويتبصرون فيما فيه ويتفكرون في

آثار معجزاته ونظم آياته وفصاحة وجمال بلاغته وجزالة ألفاظه

ومتانة مبانيه وأنواع معالجاته لأمراض القلوب من إصابة ضرر

الذنوب فإن فيه لكل داء دواء ولكل مرض شفاء .


قال تعالى : كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدّبروا آياته وليتذكّر أولوا

الألباب.............ص

فآية بتفكّر خير من ختمة بغير تفكّر وفهم ، ونجد في كل كلمة

وحرف معان أسرارا لاتنحصر وبحورا من الحكم


ويقول سيد الخلق صلى الله عليه وسلم :أعطاني ربي بكل آية ستين

ألف فهم وما بقي من فهمها كان أكثر ......ابن ماجة وأبو هريرة.

ويقول : أحرف القرآن في اللوح المحفوظ كل حرف منها بقدر

جبل قاف(جبل في الجنة) وتحت كل حرف منها معان لايحيط بها

إلا الله.

وفي الحديث :اقرأ القرآن ما نهاك ، فإن لم ينهك فلست

تقرؤه....رواه الخطيب

وفي رواية : اقرؤوا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم فإذا اختلفتم

فقوموا عنه ........الشيخان

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه : قال لي رسول الله صلى الله

عليه وسلم : اقرأ القرآن في شهر .قلت : إني أجد قوة قال : اقرأه

في عشر ،قلت إني أجد قوة قال : اقرأه في سبع ولا تزد على ذلك .

وفي رواية: لم يفقه من قرأ القرآن في أقل من

ثلاث .................أبو داوود بسند صحيح

قال علي كرّم الله وجهه : لاخير في عبادة لا فقه فيها ولا في قراءة

لا تدبر فيها .وقال : لأن أقرأ إذا زلزلت والقارعة أتدبرهما ، أحب

إلي من أن أقرأ البقرة وآل عمران تهذرا (أي بسرعة )وقال ابن

عباس : لأن أقرأ البقرة أتدبرها وأرتلها وأفهمها أحب إلي من أن

أقرأ القرآن هذرمة (بشكل سطحي )...رواه الترمذي وابو داوود

إن في تلاوة كلام الله عز وجل غاية الخطر قال تعالى :لايمسه إلا

المطهرون ..........الواقعة .

فظاهر جلده محروس عن ظاهر بشرة اللامس إلا إذا كان

متطهرا .وباطن معناه محجوب عن باطن القلب إلا إذا كان متطهرا

عن كل رجس مستنيرا بنور التعظيم والتوقير


وسنكمل لاحقا ما بدأناه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الأربعاء مارس 07, 2012 4:06 pm

تتمة تدبر القرآن

لقد جعل سبحانه حياة الأرواح والقلوب في التمسك

بالقرآن العظيم وتدبر معانيه واتباع أوامره

واجتناب نواهيه

صفة التدبر :أن يشغل المرء فكره وقلبه في معنى ما يلفظ

فإن كان مما قصر عنه : اعتذر واستغفر .وإذا مر بآية رحمة :
استبشر وسأل .أو عذاب أشفق وتعوذ .

وكان النبي عليه الصلاة والسلام إذا مر بآية فيها تسبيح سبّح

وإذا مر بسؤال سأل .وإذا مر بتعوذ تعوذ من الشيطان الرجيم

وفي الحديث :من قرأ هل أتى على الإنسان ..إلى مذكورا فليقل :

نعم قد مضى دهر طويل لا إنسان فيه

فإذا وصل : يدخل من يشاء في رحمته ،فليقل : أدخلنا برحمتك

ياأرحم الراحمين . ومن قرأ والتين والزيتون ،فانتهى إلى آخرها

فليقل : بلى وأنا على ذلك من الشاهدين

وفي رواية :خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصحابة

فقرأ عليهم سورة الرحمن من أولها لآخرها فسكتوا فقال :لقد قرأتها

على الجن فكانوا أحسن مردودا منكم ، كنت كلما أتيت على قوله :

فبأي آلاء ربكما تكذبان ، قالوا : ولا بشيء من نعمك ربنا نكذب

فلك الحمد .

وفي كشف الأسرار قال : من قرأ سورة الواقعة فوصل إلى

الآيات :

(أم نحن الخالقون)(ام نحن الزارعون)(أم نحن المنزلون)(أم نحن

المنشؤون)فليقل : بل أنت يارب

يجب العمل بالقرآن:إن الله يخاطب عباده بشكل غير مباشر :

أن يا أمة محمد لستم على شيء عند الله مالم تعملوا بكتاب الله وسنة

رسوله .فمن أعرض عن القرآن ولم يعمل به يلتئم عليه القبر حتى

تختلف أضلاعه فلا يزال يعذب حتى يبعث ،فإذا بعث حشر

أعمى .وفي رواية :القرآن شافع مشفع من جعله إماما قاده إلى

الجنة ومن جعله خلف ظهره ساقه إلى النار

يقول الإمام الغزالي :مثل الذي يقرأ القرآن ولم يعمل به مثل ملك

أرسل كتابا إلى بعض أمرائه وأمره أن يبني له قصرا في نا حية

مملكته فيقرأه كل يوم دون أن يبني أفلا يستحق العقاب من الملك

الذي أرسل به إليه

ويتبع العمل بالقرآن العمل بالسنة : فقد كان جبريل ينزل على النبي

بالسنة كما ينزل عليه بالقرآن ويعلمه إياها كما يعلمه االقرآن

فالسنة مجموعة من الحقائق العلمية تساوي القرآن في قيمتها

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الأربعاء أبريل 18, 2012 8:35 pm

تجويد القرآن

هو في اللغة : التحسين وحكمه : على المعلم فرض كفاية وعلى القارىء فرض عين

قال تعالى : (ورتل القرآن ترتيلا ) أي جوّه تجويداً

والترتيل هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (جوّدوا القرآن كما أنزل ،ليسلم نطقه من الخلل )

قال تعالى (وإنك لتلقّى القرآن من لدن حكيم عليم)أي وإن كان يأتيك من جبريل عليه السلام فإنه كلام الذات العليّة .

وكان النبي عليه الصلاة والسلام :يمد مدا إذا قرأ بسم الله الرحمن الرحيم .

ووصفت أم سلمة قراءة النبي بأنها كانت مفسرة حرفاً حرفاً.

قال ابن عباس رضي الله عنه :جوِّدوا القرآن فإنه حِلية القراءة .قال رسول الله عليه الصلاة والسلام :زيِّنوا القرآن بأصواتكم

فتحسين الصوت بالقرآن مستحب وقال صلى الله عليه وسلم : القرآن يقرأ بلحون العرب وأصواتها

وإياكم ولحون أهل العشق ولحون أهل الكتابين .قال تعالى Sadقرآناً عربياً غير ذي عوج ) ورفع الصوت جائز للرجل فقط .

ورد في الحديث :لعن الله المرأة إذا رفعت صوتها بحضرة الرجال الأجانب ولو بالقرآن .

لقد وصل القرآن إلينا من الله بالتجويد بواسطة اللوح المحفوظ ثم جبريل ثم الرسول ثم الصحابة ومن يليهم من التابعين

والتجويد على ثلاث مراتب : 1ــ الترتيل :وهو قراءة القرآن على مكث وتفهم ليكون عونا على تدبّر القرآن وفهمه .وهي أفضل

المراتب .والترتيل أشد تأثيراً في القلب من الاستعجال .

2ـــ الحدر :وهو إدراج وسرعة مع مراعاة المد والتشديد والقطع والوصل .وليحذر من ذهاب غنَّةٍ أوبتر حرف مد لأن نقصه

حرام شرعا وزيادته بدعة .

3ــ التدوير: وهو التوسّط بين الترتيل والحدر ليستطيع فهم ما يقرأ

فضل تجويد القرآن : قال صلى الله عليه وسلم : يقال لصاحب القرآن :اقرأ وارقَ ورتِّل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند

آخر آية كنت تقرؤها . لذا .. يلزم على القارىء الوقوف عند آية رحمة ولا يقف عند آية عذاب .

وقال :إذا كان يوم القيامة يقول الله عز وجل للمؤمن اقرأْ وارقَ بكل آية درجة فبقراءة كل آية يصعد درجة حتى ينجز مامعه من

القرآن

قال ابن عباس : من قرأ القرآن ورتله لم يرد إلى أرذل العمر

وقال مالك :إذا قام العبد يتهجد بالليل ويرتّل القرآن قَربَ الجبّار منه ووضع في قلبه الرقة والحلاوة والفتوح والأنوار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr.sweet
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 2187
نقاط : 4681
تاريخ التسجيل : 09/12/2011
العمر : 25
الموقع : حلـــــب ..

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الجمعة أبريل 20, 2012 10:40 am




_________________________________________________

لَحَظَات رائِعَـة ،، أن تَجْـد بــِ قَُـربـِكَ
شَخصاً يَعتـنِي بـِ أدَقِّ تَفـَاصِـيلك ...!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الخميس مايو 31, 2012 3:54 am

تجويد القرآن


هو في اللغة : التحسين وحكمه : على المعلم فرض كفاية وعلى القارىء فرض عين
قال تعالى : (ورتل القرآن ترتيلا ) أي جوّه تجويداً
والترتيل هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (جوّدوا القرآن كما أنزل ،ليسلم نطقه من الخلل )
قال تعالى (وإنك لتلقّى القرآن من لدن حكيم عليم)أي وإن كان يأتيك من جبريل عليه السلام فإنه كلام الذات العليّة .
وكان النبي عليه الصلاة والسلام :يمد مدا إذا قرأ بسم الله الرحمن الرحيم .
ووصفت أم سلمة قراءة النبي بأنها كانت مفسرة حرفاً حرفاً.
قال ابن عباس رضي الله عنه :جوِّدوا القرآن فإنه حِلية القراءة .قال رسول الله عليه الصلاة والسلام :زيِّنوا القرآن بأصواتكم
فتحسين الصوت بالقرآن مستحب وقال صلى الله عليه وسلم : القرآن يقرأ بلحون العرب وأصواتها
وإياكم ولحون أهل العشق ولحون أهل الكتابين .قال تعالى قرآناً عربياً غير ذي عوج ) ورفع الصوت جائز للرجل فقط .
ورد في الحديث :لعن الله المرأة إذا رفعت صوتها بحضرة الرجال الأجانب ولو بالقرآن .
لقد وصل القرآن إلينا من الله بالتجويد بواسطة اللوح المحفوظ ثم جبريل ثم الرسول ثم الصحابة ومن يليهم من التابعين
والتجويد على ثلاث مراتب : 1ــ الترتيل :وهو قراءة القرآن على مكث وتفهم ليكون عونا على تدبّر القرآن وفهمه .وهي أفضل المراتب .والترتيل أشد تأثيراً في القلب من الاستعجال .
2ـــ الحدر :وهو إدراج وسرعة مع مراعاة المد والتشديد والقطع والوصل .وليحذر من ذهاب غنَّةٍ أوبتر حرف مد لأن نقصه حرام شرعا وزيادته بدعة .
3ــ التدوير: وهو التوسّط بين الترتيل والحدر ليستطيع فهم ما يقرأ
فضل تجويد القرآن : قال صلى الله عليه وسلم : يقال لصاحب القرآن :اقرأ وارقَ ورتِّل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها . لذا .. يلزم على القارىء الوقوف عند آية رحمة ولا يقف عند آية عذاب .
وقال :إذا كان يوم القيامة يقول الله عز وجل للمؤمن اقرأْ وارقَ بكل آية درجة فبقراءة كل آية يصعد درجة حتى ينجز مامعه من القرآن
قال ابن عباس : من قرأ القرآن ورتله لم يرد إلى أرذل العمر
وقال مالك :إذا قام العبد يتهجد بالليل ويرتّل القرآن قَربَ الجبّار منه ووضع في قلبه الرقة والحلاوة والفتوح والأنوار .
وقال ابن سكينة :تجويد القرآن يحسِّن الوجه ويرضي الرب .
وقال الإمام الغزالي :من كتب بسم الله الرحمن الرحيم فجوّدها تعظيما لله غفر له وكتب من الصّدّيقين
وقال ابن عباس : من قرأ القرآن واتبع مافيه هداه الله من الضلالة ووقاه يوم القيامة سوء الحساب فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ثلاثة لايكترثون من الحساب ولا تفجعهم الصيحة ولا يحزنهم الفزع الأكبر وعدّ منهم حامل القرآن العامل بما فيه يقدم على الله سيّداً شريفاً(رواه الترمذي وأبو داوود )
والمراد بقرّاء القرآن وحملته :هم العالمون بأحكامه والعاملين فيه .
قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم : النبيون والمرسلون وأهل الجنة والشهداء قوّاد أهل الجنة وحملة القرن عرفاؤها
وقال: حملة القرآن أولياء الله من عاداهم فقد عادى الله ومن والاهم فقد والى الله .
وحامل القرآن :حامل راية الإسلام فمن أكرمه أكرمه الله ومن أهانه فعليه لعنة الله .
وقال :أكرموا أهل القرآن فإنهم أحباب الله
إنه الشريعة الكاملة والدستور الإلهي والأئمة الأربعة الذين يحملون الشريعة المطهّرة في الدنيا يجعلهم الله تعالى في الآخرة مع حملة العرش .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصابرة
شخصيات هامة


0 / 1000 / 100

الجنس : انثى عدد الهمسات : 189
نقاط : 288
تاريخ التسجيل : 04/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: في رحاب القرآن   الخميس مايو 31, 2012 4:01 am

سوف نتمم بإذن الله تعالى مابدأناه من فضل القرآن الكريم وإليكم فضل أول مانبدأ به قراءتنا للقرآن الكريم :
فضل سورة الفاتحة



الفاتحة هي الصلاة قسمها الله بينه وبين عبده. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه عن رب العزة : قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل " فإذا قال العبد الحمد لله رب العالمين قال الله حمدني عبدي فإذا قال الرحمن الرحيم قال أثنى علي عبدي فإذا قال مالك يوم الدين قال مجدني عبدي وإذا قال إياك نعبد وإياك نستعين قال هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل فإذا قال اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال هذا لعبدي ولعبدي ما سأل " صحيح مسلم.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "والذي نفسي بيده ما أنزلت في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها وأنها سبعٌ من المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته" رواه الترمذي وقال حسن صحيح
والفاتحة نور ، فتح لها باب من السماء لم يفتح قبل ونزل بها ملك لم ينزل قط ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع النبي نقيضا من فوقه ( أي صوتاً مثل صوت الباب إذا فتح ) ، فرفع رأسه فقال هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك ، فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منها إلا أعطيته " رواه مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في رحاب القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
((( هـمـســــــــــات الـحـب ))) :: المنتدى الديني :: القرأن الكريم-
انتقل الى: